شط إسكندرية

يهتم بصيد الهواة وادوات الصيد وانواع الاسماك وطرق واوقات الصيد المختلفة
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحيرات مصر اولا ( بحيرة مريوط)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedkaffas
Admin
avatar

عدد الرسائل : 151
تاريخ التسجيل : 24/01/2008

مُساهمةموضوع: بحيرات مصر اولا ( بحيرة مريوط)   الخميس فبراير 14, 2008 1:31 am

تتميز جمهورية مصر العربية بظروف جوية ومناخية ملاءمة لعمليات تربية واستزراع الأسماك خلال معظم أوقات السنة، كما تتميز بشواطئ كثيرة ومتععد تشمل البحر الأحمر والأبيض وخليج السويس والبحيرات الشمالية وهى البرلس إدكو والمنزلة ومريوط، بالإضافة إلى بحيرة قارون ومنخفضات وادى الريان وبحيرة البردويل وبحيرة السد العالى وامتداد طبيعى يتمثل فى نهر النيل بالإضافة إلى المزارع السمكية.






ورغم ذلك فإن المنتج من الأسماك لا يغطى الاحتياجات اللازمة للمواطنين ورغبات مستهلكى الأسماك الذى يرى البعض أنه قد يكون بديلا عن اللحوم والدواجن إلا أن أسعاره ليست فى متناول الجميع ,ولذلك سنتناول في دراسه للبحيرات المصري وكل ما لها وما عليها


اولا بحيرة مريوط

وصف البحيرة واتصالها بالمصارف : -

تنقسم إلى خمسة أحواض :-

١ – الحوض الرئيسى :-
يعتبر الجزء الرئيسى للبحيرة وتبلغ مساحته حوالى ٦٠٠٠ فدان ويعرف بالحوض الشمالى ويحده
شمالآ طريق محرم بك القبارى وجنويا الطريق الصحراوى وغربا مصرف العموم والوصلة
الملاحية لترعة النوبارية وشرقًا طريق محرم بك أول الطريق الصحراوى ويصل مسطح
الحوض إلى حوالى ٢٧,٣ كم ٢ ويتم تغذيته من مصرف العموم ويتم الصرف على الوصلة
الملاحية .
وقد حدث لهذا الجزء من البحيرة فى الثلاثين سنه الماضية فقدان فى التوازن البيولوج ى
نتيجة لصرف أحمال عضوية متزايدة من مخلفات مياه المجارى والمخلفات الصناعية السائلة
والصرف الصحى فى محطتى الشرقية والغربية ومصب القلعة .

٢ – الحوض الجنوبى :-
وتبلغ مساحته حوالى ٥٠٠٠ فدان ومصدر مياهه من مصرف العموم ويتم الصرف على الوصله
الملاحية .

٣ – الحوض الشمالى :- وتبلغ مساحته حوالى ٣٠٠٠ فدان .

٤ – الحوض ال ٢٠٠٠ فدان :- وتبلغ مساحته حوالى ٢٠٠٠ فدان ويتم تغذيته من الوصله
الملاحيه .

٥- المزرعة السمكية :-
وتبلغ مساحتها حوالى ١٠٠٠ فدان تقريبًا .

يتم الصرف فى البحيرة عن طريق مصبات أساسية ومصارف هى :-

١ – مصب مصرف القلعة :-
هذا المصب هو نهاية قناة ملاحية قديمة قادمة من منطقة أبيس جنوب البحيرة الإ أنها تحولت إلى
مصرف زراعى يستقبل مياه الصر ف التى تضخها محطة طلمبات القلعة التى ترفع مياه صرف
القلعة الزراعى غير أن مصرف القلعة قد أخذ فى السنوات الأخيرة يستقبل مختلف أنواع مياه
الصرف من صرف زراعى وصرف صناعى وصرف صحى والحمل العضوى فى هذا
المصرف ناتج من مجارى ومصانع منطقة شرق الإسكندرية وكذا المياه التى تمر عن طريق
مصرف سموحة المكشوف ومصرف داير المطار ويبلغ طوله حوالى ٣ كم حتى يلتقى بمصرف
القلعة ويصب مصرف القلعة عبر الطريق الصحراوى إلى داخل حوض ال ٦٠٠٠ فدان .

٢ – مصب مجمع المصانع ومصب غيط العنب ومصب القبارى وفرن الجراية ومصب التراس
وتصب في هذه المصارف معظم الشركات والمصانع بتلك المنطقة وقد تحولت هذه المصبات كلها
إلى محطة التنقية الغربية فى الجهة الغربية من حوض ال ٦٠٠٠ فدان .

٣ – مصرف العموم يمر مصرف العموم أسفل ترعة النوبارية بسحارة عند التقاطع والمحطة
مكونه من ٦ وحدات ضخ تصرف كل وحدة ١٢ م ٣ فى الثانية و متوسط عمق البحيرة يتراوح بين ٠,٤٠
– ١,٠٠ متر فى هذه المنطقة .

ثروات البحيرة:
اكتشاف أقدم حوض لاستزراع الثروة السمكية بالإسكندرية:
عثرت بعثة أثرية مصرية على شواطيء بحيرة مريوط (35 كلم غرب الإسكندرية) على أقدم حوض لاستزراع الثروة السمكية في التاريخ أثناء قيامها بمسح المنطقة اثريا لصالح أحدى الجمعيات التي كانت تسعى لاستثمار المكان عمرانيا.

و قد شيد الحوض في القرن الثالث الميلادي كأول تطبيق لتقنية جديدة أسست لها الرغبة في تجاوز الأزمات الغذائية التي ألمت بالمدينة في فترة الإضطرابات السياسية التي تبعت اضطهاد الرومان للبدايات المسيحية في مصر.

كما أن الحوض كما هو واضح معد لاستزراع اسماك البولطي، وان الأواني الفخارية المستخدمة في الفجوات تعتبر أكثر ملاءمة لتفريخ الأسماك من القدور البلاستيكية التي لم تعرفها مصر سوى في السبعينيات من القرن الماضي بعد أن أطلقت اليابان ثورتها التكنولوجية في زراعة الأسماك.

و هو يعد أول تقنية معروفة في التاريخ حتى الآن في استزراع السمك الذي توقف بعد ذلك قرون عديدة بعد القرن الخامس حتى انطلاقته من جديد في القرن العشرين.

فإن إنتاجها العام الماضي قد وصل إلي نحو‏724‏ ألف طن سمك تبلغ قيمتها نحو‏42‏ مليون جنيه سنويا‏, ‏ والمفاجأة المدهشة للجميع أن مساهمة الثروة السمكية في الدخل القومي لمصر تبلغ نحو‏4.2‏ مليار جنيه سنويا‏, ‏ ويضيف‏, ‏ أما عن الآثار المترتبة فأهمها تلوث مياه البحيرة خاصة أن الردم يتم بإلقاء القمامة والأتربة‏, ‏ وهذا له تأثير سلبي علي المخزون السمكي بالبحيرة‏, ‏ وكذلك التأثير علي المناطق الموازية لأحواض البحيرة التي تمثل مناطق البيات الشتوي للأسماك‏, ‏ وهناك أيضا ظاهرة الاحتباس الحراري وتقليل المسطحات المائية للصيد‏, ‏ وتأثيره المباشر علي البعد الاجتماعي للصيادين الذين يبلغ عددهم عشرات الآلاف من المواطنين البالغ عددهم نحو‏75‏ ألف مواطن يتعايشون علي مهمة الصيد وتوابعها‏.
ومن اهم انواع الاسماك الموجودة بالبحيرة البلطي والبوري والقراميط والقراقيروالحنشان والبياض


مشاكل البيئة الخاصة و كيفية التغلب عليها:
‏ ولا تتوقف التحذيرات من الآثار الأمنية والاقتصادية ويتواصل ردم وتجفيف بحيرة مريوط من‏60‏ فدانا إلي‏6‏ أفدنة‏, ‏ تحولت إلي مستنقع مليء بالملوثات السامة ويقلق وزارة الزراعة التي تتبعها بحيراتنا المحتضرة‏, ‏ إن إنقاذها يتكلف‏5‏ مليارات جنيه‏, ‏ ورغم سياسات التحرير التي فسرت أو بررت أزمة الأرز وكثير من المحاصيل‏, ‏ فبحيرة السد العالي ممنوعة من التحرير ولا يجد الصيادون حلا إلا في التهريب‏, ‏ بينما يتواصل إعلان خطط زراعة الأسماك بالعراء‏, ‏ يتحدث الرئيس وينادي علي زيادة الموارد‏, ‏ وهكذا تهدر الموارد ويلجأ المصريون إلي استيراد الجنون والأمراض والحشرات بالعمل الصعبة‏!!

‏ رغم حكم القضاء الإداري مريـوط تحـت الاعتداء‏!‏
أصدرت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية حكما بوقف عمليات التعدي والردم ببحيرة مريوط ولكن مازال مسلسل التعدي مستمرا والتلوث مازال يغتال الثروة السمكية بالبحيرة ويشرد عشرات الآلاف من أسر الصيادين‏.‏ وكان القضاء الإداري قد نظر القضية التي تم رفعها, ‏ن قبل الصيادين وجمعية أصدقاء البيئة بالإسكندرية بشأن قيام أحد المستثمرين بردم‏20‏ فدان في حوض الثلاثة آلاف فدان ببحيرة مريوط والذي يعد من أنقي وأنظف أحواض البحيرة وذلك بعد حصوله علي موافقة من المحافظ علي أقامة مشروع تعبئة أسطوانات البوتاجاز‏, ‏ وتعالت صرخات الصيادين ولم يجدوا سوي اللجوء إلي القضاء الإداري لإنقاذ البحيرة من الردم والتلوث‏, ‏ فكان الحكم بوقف كافة عمليات التعديات والردم والتلوث‏.‏

ورغم هذا هل فقدنا الأمل في إنقاذ بحيرة مريوط من التلوث والتعديات؟‏!‏

آثار خطيرة ستنتج عن تنفيذ قرار ردم بحيرة مريوط‏,‏ ربما تؤدي إلي كارثة بالإسكندرية‏..‏ فالخبراء يؤكدون ظاهرة الاحتباس الحراري التي ستحدث بسبب الردم‏, ‏ كما إن هناك أضرارا جسيمة ستلحق بالأراضي الزراعية‏..‏ والأهم أين وكيف سنتخلص من أكثر من ثلاثة مليارات متر مكعب من مياه الصرف الصحي والزراعي والصناعي؟ تلك الكمية التي كانت بحيرة مريوط تستوعبها في جوفها سنويا دون اعتراض برغم أنين وصرخات الصيادين بها‏..‏ وأخيرا ما مصير عشرات الآلاف من الصيادين ساكني تلك البحيرة؟‏!‏

قبل استعراض الآثار الناجمة عن هذه المخالفات والتعديات‏, ‏ لابد من إيضاح حقيقة مهمة‏, ‏ فعلي الرغم من الهجوم علي البحيرة ومحاولة القضاء عليها فإن إنتاجها العام الماضي قد وصل إلي نحو‏724‏ ألف طن سمك تبلغ قيمتها نحو‏42‏ مليون جنيه سنويا‏, ‏ والمفاجأة المدهشة للجميع أن مساهمة الثروة السمكية في الدخل القومي لمصر تبلغ نحو‏4.2‏ مليار جنيه سنويا.

‏ أما عن الآثار المترتبة فأهمها تلوث مياه البحيرة خاصة أن الردم يتم بإلقاء القمامة والأتربة‏, ‏ وهذا له تأثير سلبي علي المخزون السمكي بالبحيرة‏, ‏ وكذلك التأثير علي المناطق الموازية لأحواض البحيرة التي تمثل مناطق البيات الشتوي للأسماك‏, ‏ وهناك أيضا ظاهرة الاحتباس الحراري وتقليل المسطحات المائية للصيد‏, ‏ وتأثيره المباشر علي البعد الاجتماعي للصيادين الذين يبلغ عددهم عشرات الآلاف من المواطنين البالغ عددهم نحو‏75‏ ألف مواطن يتعايشون علي مهمة الصيد وتوابعها‏.‏

ومن سيحل مشكلة الرشح في منازل البحيرة نتيجة ارتفاع منسوب المياه الجوفية بمدينة الإسكندرية نظرا لأن منسوب بحيرة مربوط يقل نحو‏3‏ أمتار عن منسوب سطح البحر‏..‏

مشاكل كثيرة بالطبع نحن في غني عنها ولكن نستطيع تجنبها في حالة إيقاف التعدي على البحيرة.‏

أما عن التغلب عن هذه المشاكل فسيتم عن طريق نشر الوعي البيئي بين قطاعات المجتمع المختلفة و تنظيم ندوات و ‏إنشاء لجان بيئية في مختلف الأمانات بالمحافظات وتقديم التوصيات الفنية للجهات المعنية.

نظرة مستقبلية للبحيرة:
‏‏ في حالة استمرار عمليات الردم ببحيرة مريوط وتقلص مساحتها فإنه في المستقبل ومع الزيادة السكانية المتوقعة سيكون الأمر سيئا للغاية لأننا سنفقد مجري قادرا علي استيعاب الكميات الهائلة من مياه الصرف دون ظهور آثار جانبية كما نؤكد أن غالبية لحوم أسماك البحيرة صالحة للاستهلاك الآدمي‏, ‏ وأنه لا خطر من وجود الفلزات الثقيلة في أجسام اسماك البحيرة حيث أن تركيزات الفلزات الثقيلة في جسم البحيرة قليلة للغاية ونادرة ولا تؤثر علي حياة الأسماك‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shat-eskndria.almountadayat.com
 
بحيرات مصر اولا ( بحيرة مريوط)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شط إسكندرية :: منتدي الصيد :: صيد المياة العذبة-
انتقل الى: